} <

أدب المستفتي

أدب المستفتي
 الإفتاء منصب شريف ومقام عالٍ، والمفتي قائم في الأمة مقام النبي صلى الله عليه وسلم. يقول الإمام النووي رحمه الله تعالى: اعلم أن الإفتاء عظيم الخطر، كبير الموقع، كثير الفضل؛ لأن المفتي وارث الأنبياء صلوات الله وسلامه عليهم، وقائم بفرض الكفاية، ولكنَّه معرَّض للخطأ؛ ولهذا قالوا: المفتي مُوقِّعٌ عن الله تعالى. وهذه المطوية تشتمل على عدد من الآداب التي ينبغي على المستفتي أن يتحلَّى بها عند تعامله من يفتيه في أمر دينه ويُبيِّنُ له حكم الله تعالى، في كيفية تعامله معه، وفيما يتعلق بطرح الأسئلة وبيان ما يريد المفتي أن يطلع عليه من بيانات تساعده على بيان الحكم بصورة صحيحة، وما الحكم إذا كذب المستفتي في سؤاله أو في إعطاء البيانات المتعلقة بالواقعة محل السؤال، وغيرها من الأمور المتعلقة بهذا الموضوع.
اقرأ أيضا

مواقيت الصلاة

الفـجــر
الشروق
الظهر
العصر
المغرب
العشاء
;